lana magazine logo
advertising picture
  رئيس التحرير: يوسف الرفاعي

إليك حلول المشاكل الأساسية لبشرة مشرقة في العيد!

البشرة بتوهج لا يقاوم أمر يصعب تحقيقه حتماً، فهي تتطلب الكثير من العناية والجهد ولكن الخبر السار هو أنه بوسعك تحقيقها بمجرد حل بعض المشاكل الأساسية من خلال مستحضرات فعالة واستخدامها بطريقة صحيحة، فما هي العوائق التي تقف بينك وبين بشرة أحلامك وكيف تتخلصين منها للظهور في غاية الروعة خلال العيد.

- المشكلة: خلايا الجلد الميتة... إنها في كل مكان!

نعاني من ملايين الخلايا الميتة كل يوم وعليك بإزالة تلك الخلايا التي لا تقع بطريقة طبيعية حتى لا تحصلي على بشرة رمادية شاحبة لأن هذه الخلايا الميتة تتراكم مثل الغبار إلى أن تزيليها.

الحل: عليك بالتقشير بنعومة مرة أو مرتين أسبوعياً، اختاري المقشرات التي تحتوي على السكر أو الجوجوبا لأنها مرطبة حتى للبشرة الحساسة، كذلك عليك البحث عن المقشرات التي تحتوي على المكونات المهدئة مثل الشاي الأخضر والألوي للحدّ من التهيج.

- المشكلة: عالم مليء بالمشاكل البيئية والوقود والتلوث

نعم، هذه مشكلة تؤثر بشكل كبير على بشرتك، فالهواء الملوث يحتوي على ملايين الجزيئات مثل الأوساخ وثاني أوكسيد الكبريت، والتي تنتج عنها الذرات الحرّة التي تؤذي الكولاجين وترحب بالتجاعيد وتحفّز إنتاج التصبغات مع الوقت.

الحل: إغسلي وجهك بغسول يناسب بشرتك كل مساء لأن هذه العوامل يتضاعف ضررها خلال النوم ويتسبب التلوّث بالالتهاب، وفي الصباح طبّقي السيروم والمرطب الذي يحتوي على مضادات حيوية مثل الفيتامين C.

- المشكلة: يستحيل تفادي الشمس كلياً!

لا تشعر أي سيدة بالحماس حين ترى البقع الداكنة بفعل الشمس على وجهها، لكن ما يزعجها أكثر ظهور التصبغات على كامل البشرة والتي تجعل وجهها شاحباً للغاية خالياً من الإشراق، فالأضرار من الشمس هي أيضاً مسبب رئيسي لضعف الكولاجين.

الحل: نعلم أنك على دراية بالحل، ولكن عليك بتطبيقه بطريقة صحيحة، اختاري واقي الشمس الغني المناسب لبشرتك وطبقيه كل ساعتين إذا كنت ستتعرضين للشمس بكثرة، مساء طبقي مستحضراً غنياً بالريتينول لكي تحمي الكولاجين في بشرتك من التكسر ومن ثم أضيفي كريماً ذا مكون مبيّض للوجه ويمنحه الإشراق لكي يخفف من لون البقع الداكنة.

- المشكلة: تبدّل مستوى الهرمونات

حين تتقلب مستويات الهرمون بسبب البلوغ أو انقطاع الطمث أو بسبب تناول أدوية معينة وظروف أخرى يصعب السيطرة عليها، يؤثر ذلك على مظهر البشرة، فماذا يحصل حين ينخفض مستوى الإستروجين ويترك مستويات أعلى من التستوستيرون؟ .. هنا تتحول البشرة إلى دهنية ما ينتج عنها سطح لامع يوسّع المسام ويجعل بشرتك تبدو وكأنها مدهونة بالزيت، كذلك، تبدل مستويات الهرمونات ينتج عنه فرط التصبغات ويتركك ببشرة ذات بقع داكنة يصعب التخلص منها بكريمات التفتيح.

الحل: أقنعة الطين وأوراق التنشيف تساعد على التخلص من الزيوت الإضافية على البشرة، ولكن إن كان ذلك غير كاف، بوسع طبيب البشرة أن يصف لك دواء يعالج الهرمونات التي تتسبب بهذه الزيوت.


advertising picture

اقرأ أيضا