lana magazine logo
advertising picture
  رئيس التحرير: يوسف الرفاعي

مشاعرنا أقوى في القرب أم في البعد عمّن نُحب! - بقلم: الشيخة عواطف سلمان الصباح

الشيخةالشيخة عواطف سلمان الصباح
بقلم: الشيخة عواطف سلمان الصباح

المشاعر الصادقة والقوية لا تعرف الحدود والمسافات!

نحب أشخاصاً ولانجدهم في القرب منا، ولا نحب آخرين ونجدهم دائماً حولنا، أقصد القرب المكاني.

فلا حدود مكانية للمشاعر.. فجميعنا نتألم من فراق عزيز أو عزيزة علينا، ولكن البعد لا يمحو مشاعرنا تجاههم ولا ينقص من قدرهم في قلوبنا.

إحساس الحب والألفة لأي شخص عزيز لا يطفئه السفر أو البعد، وأمل اللقاء بالأحباب يبقى محفوراً في قلوبنا مهما فرّقنا الزمن وباعدت بيننا المسافات.

فكم من مغترب يعيش في بلد بعيد عن أهله وأحبابه ولكنه يذكرهم في كل لحظة وكل ذكرى، كلما مرت عليه أغنية سمعها معهم أو رائحة عطر تعطّر به وهو بينهم.

هذه الذكريات توقض لدينا أهمية من افتقدناهم وشوقنا إلى لقائهم في أقرب وقت، فالقرب من الأحباب نعمة لايعرفها إلّا من انفطر قلبه من الفراق وتعب الانتظار!

المسافات يفرضها علينا الزمن لسبب أو لآخر، ولكن الألفة والحب يبقيان نوراً يخفف عنّا عتمة الفراق وبعد المسافات..

إلى أن تلقوا أحباءكم مرة أخرى كونوا على يقين أنهم يفتقدونكم بنفس العمق ويشتاقون إلى لقائكم بكل حب ولا شي يضعف حبهم ولا شوقهم إليكم مهما ابتعدت المسافة بينكم!

الحب يبقى أقوى من البعد ومن المسافات،، دمتم بكل حب..

للمتابعة وسماع آرائكم

instagram:puresoulq8
snapchat:puresoulq8
email:puresoulq8@gmail.com

advertising picture

اقرأ أيضا