العثور على أقدم قصة حب في التاريخ

عثر علماء الآثار في أوكرانيا على ما وصفوه بأنه أقدم قصة حب في التاريخ ، حيث عُثر على رجل وامرأة يحتضنان بعضهما منذ 3000 سنة. وقال علماء الآثار إنهم يعتقدون أن المرأة دفنت على قيد الحياة بإرادتها من أجل مرافقة زوجها إلى العالم الآخر، وقال خبراء التشريح إنّه من غير الممكن وضع جسد المرأة في مثل هذا الوضع المحب إذا كانت ميتة بالفعل.

وأكد الخبراء وفقا لصحيفة الديلي ميل البريطانية ، أنّه من المرجح أن المرأة اختارت أن تموت وتدفن مع زوجها ، ويعتقدون أنها قد تناولت السم عندما صعدت إلى القبر واحتضنت شريكها.

ونقلت الصحيفة عن البروفيسور ميكولا باندريفسكي قوله: "إنه دفن فريد ، رجل وامرأة مستلقيان هناك، يعانقان بعضهما، كان الوجهان يحدقان لبعضهما، وكانت جبهتاهما متلامستين، المرأة كانت مستلقية على ظهرها، وذراعها اليمنى تعانق الرجل بحنان، ورسغها ملقى على كتفه الأيمن، وكانت رجلا المرأة منحنيتين عند الركبتين، ومستلقية على أعلى رجلي الرجل الممدودة، وارتدى الزوجان زخارف برونزية، وقرب الرأسين وضعت بعض الأشياء الفخارية".

 وأضاف الدكتور باندرفسكي: "من وجهة نظرنا، فإن هذه المرأة فعلت ذلك طواعية، ربما لم ترغب في العيش مع رجل آخر، والتعود على طريقة جديدة للحياة ، لذلك فضّلت الموت مع زوجها".


أخبار ذات صلة