هنري كافل يتأنق بساعته "جيجر- لوكولتر"

هنري كافل يتأنق بساعته "جيجر- لوكولتر"

خلال العرض الأول على مستوى العالم لفيلم Mission: impossible - fallout

خلال العرض الأول على مستوى العالم، للنسخة السادسة من فيلم  Mission: Impossible، وهو فيلمٌ يعج بالمشاهد الخطرة والإثارة، بما فيها مشاهد تحبس الأنفاس في باريس، ارتدى النجم البريطاني العالمي هنري كافل ساعته "جيجر- لوكولتر بولاريس كرونوغراف" بالذهب الوردي.

يقول كافل: "إن بولاريس من جيجر- لوكولتر ساعةٌ جذابة بكل معنى الكلمة، ويمكن لها أن تتناسب مع أي جزءٍ من حياتي اليومية، لذلك أرتديها كلما سنحت لي الفرصة" ويتابع كافل الذي انضم إلى أصدقاء جيجر- لوكولتر: "التقيتُ جيجر- لوكولتر للمرة الأولى عندما دعوني إلى مباراة البولو على كأس جيجر- لوكولتر الذهبي. وقد كنت محظوظاً بما فيه الكفاية لحضور الغداء الذي سبق المباراة في بيت اللورد والسيدة كاودري، وشعرتُ بسرورٍ بالغ خلال ذلك إذ تعلمتُ كيفية التعامل مع مضرب البولو، ولكن ليس من على ظهر الحصان!"

في سلسلة من الصور الفوتوغرافية الحديثة لجيجر- لوكولتر، التي التقطها داميان فوكس، اختار هنري كافل أن يرتدي ساعة جيجر- لوكولتر بولاريس أيضاً، وبالتحديد التي تضم وظيفة الكرونوغراف. في هذه السنة تحتفل مجموعة جيجر- لوكولتر بولاريس بالذكرى السنوية الخمسين على الساعة الأيقونية "ميموفوكس بولاريس" التي تم إطلاقها عام 1968.

هنري كافل، ممثلٌ يتميّز بالأسلوب الكلاسيكي الإنكليزي إلى أبعد حد، شغوفٌ بأداء المشاهد الجريئة الخطرة بنفسه، وقد كان ظهوره الأول في فيلمٍ سينمائي طويل من خلال فيلم "Count of Monte Christo"، كما كان الممثل غير الأمريكي الأول الذي يظهر في زي سوبرمان الرمزي. "Man of Steel" أي الرجل الفولاذي، الفيلم الذي لاقى رواجاً منقطع النظير في جميع أنحاء العالم وأصبح أكثر الأفلام تحقيقاً للأرباح من سلسلة أفلام سوبرمان على الإطلاق، مما أدى إلى قيام كافل باثنين من أدوار البطولة: في فيلم "Batman v Superman: Dawn of Justice" وفيلم "Justice League". استقطب كافل جمهوراً واسعاً من خلال أدائه في مسلسل "The Tudors" المرشح لجائزة "Golden Globe"، وكذلك الأمر في فيلم المخرج غي ريتشي الدرامي الذي يدور حول الجاسوسية "The Man from U.N.C.L.E."، كما سيلعب كافل دوراً أساسياً في فيلم "Nomis" أمام السير بين كينغسلي وستانلي توتشي.

بإلهامٍ من ساعة "ميموفوكس بولاريس" التي تعود إلى العام 1968، قامت جيجر- لوكولتر بتطوير وإطلاق مجموعة جديدة لتنضم إلى المجموعات الموجودة التي تشكل الأركان الرئيسية لعلامتها التجارية. لا يقتصر إطلاق مجموعة "جيجر- لوكولتر بولاريس الجديدة" على مجرد أداء التحية والتكريم لساعةٍ تاريخية، بل إنها تتمثل روح ساعة "ميموفوكس بولاريس" وتُعاود تطبيقها على رجُل اليوم المفعم بالحيوية والنشاط، من خلال تشكيلةٍ مكتملةٍ من الساعات: الأوتوماتيكية ذات العقارب الثلاثة، والكرونوغراف، والكرونوغراف مع توقيت العالم، بالإضافة إلى طرازين يحملان طابعاً تاريخياً مُعتقاً أكثر مما تبدو عليه الساعات الأخرى في المجموعة، وهما: "جيجر- لوكولتر بولاريس دايت – التاريخ"، و"جيجر- لوكولتر بولاريس ميموفوكس".


أخبار ذات صلة