الأناناس يقاوم الالتهاب ويعزز المناعة

يتميز الأناناس بمذاقه اللذيذ، ونكهته الآسيوية، ورغم أن موسمه يمتد بين شهري مارس ويونيو، إلا أنه متوافر طوال أيام السنة في الأسواق.

وتتألف ثمرة الأناناس من الكثير من الزهور التي تندمج معاً حول لبها المركزي، وبينما يتميز سطح الأناناس بقشرة شوكية خضراء أو بنية أو صفراء، فإن ثمرته أسطوانية الشكل، ولها تاج عظيم من الأوراق الشوكية الليفية الصفراء.

حقائق رقمية

كل قطعة أناناس (165 غراماً) تحتوي على:

- 83 سعراً حرارياً.

الفوائد الصحية للأناناس

1 - مقاومة الالتهابات وصحة الجهاز الهضمي

البروملين Bromelain خليط من المواد التي تستقطع من قلب ساق أو ثمرة الأناناس، وهو من بين عشرات الإنزيمات التي تهضم البروتين والتي تسمى Cysteine proteinases.

ويعتقد الباحثون أن هذه الإنزيمات لها علاقة بمساعدة عمليات الهضم في الأمعاء، وقد أظهرت الدراسات أن البروملين له فوائد صحية متعددة، فهو يقلل ويخفف من حالات الالتهاب المفرط، والتجلط الزائد للدم، ونمو أنواع معينة من الأورام، وذلك بجرعات علاجية من البروملين عندما يتم الحصول عليها من خلال المكملات الغذائية.

وقد تحسّن الهضم لدى كثير من المرضى الذين يتناولون الأناناس كفاكهة مفضلة لديهم.

2 - حماية مضادات الأكسدة وتعزيز المناعة

?يتامين C هو مضاد الأكسدة الأساسي الذي يذوب في الماء، ويدافع عن الجسم ضد الشوارد الحرة التي تدمر الخلايا الطبيعية لدى الإنسان، وتسبب انسداد الشرايين وتصلبها، وأمراض القلب والسكري، وتؤدي إلى التشنجات التي تحدث للمجاري الهوائية ما يزيد من نوبات الربو، وتدمر خلايا القولون، فتكون النتيجة سرطان القولون، كما تتسبب الشوارد الحرة في آلام المفاصل وحالات العجز التي تسببها هشاشة العظام والتهاب المفاصل.

الغذاء الغني ب?يتامين C يقلل من كل هذه الحالات، كما أن ?يتامين C يقوي جهاز المناعة لكي يقاوم الإصابات والعدوى المختلفة والمتكررة التي تصيب الأذن، وكذلك نزلات البرد، والإنفلونزا.

3 - الطاقة من الثيامين

الأناناس مصدر ممتاز للمنغنيز الذي يعتبر عاملاَ ضرورياً لعمل عدد من الإنزيمات المهمة لتوليد الطاقة، والدفاعات المضادة للأكسدة، وهو مصدر ممتاز للثيامين (?يتامين B1)، الذي يولد الطاقة الأساسية التي يحتاجها الجسم لكي يؤدي وظائفه.

4 - الوقاية من التنكس البقعي

لعلنا جميعاً سمعنا من أمهاتنا وآبائنا أثناء طفولتنا أن «االجزر يحافظ على النظر»، وهو أمر صحيح علمياً، لأن دراسات طب العيون تشير إلى أن تناول 3 حصص من الفواكه يومياً يقلل خطر الإصابة بالتنكس البقعي Macular Degeneration، المتسبب الرئيسي في فقدان البصر لدى البالغين، وتقل نسبة الخطر بنحو ?36 مقارنة بالأشخاص الذين يقل استهلاكهم عن 1?5 حصة من الفواكه يومياً.

على أي حال أثبت العلماء أن مضادات الأكسدة في ?يتامينات A وC وE والكاروتين تحمينا من المشكلات التي يتعرض لها الإبصار، وإذا كان استهلاك 3 حصص من الفواكه أمر مستبعد فإن الأناناس يساعدنا على التوصل لهذا الهدف، تناولي مشروب الأناناس صباحاً، وفي الغداء تناولي الزبادي مع أي فاكهة إضافة إلى السلطة، ويمكنك إضافة الأناناس لسلطة الكرنب.

كيف تستمتعين بالأناناس؟

أفكار ونصائح سريعة

- يمكن إضافة قطع الأناناس مع الروبيان والزنجبيل المبشور وقليل من زيت الزيتون على شكل طبق من سلطة الروبيان مع الخس.

- اخلطي الأناناس مع الفلفل الحار لإعداد صلصة مميزة للسمك أو السالمون والتونة.

- يمكن إضافة الأناناس إلى الزبادي.

- الأناناس مضافاً إلى الكاشيو يمكن أن يكون طبقاً جانبياً مع وجبة الدجاج.

- الأناناس من ألمع مكونات سلطة الفواكه خاصة مع الكيوي والبابايا والمانغو.

مشكلات فردية خاصة

لا يشاع أن الأناناس من الأطعمة التي تسبب حساسية، فهو لا يحتوي على كميات كبيرة من الأوكزلات Oxalates أو البيورين Purines، رغم أنه يأتي ضمن 12 طعاماً تحتوي على متبقيات المبيدات الحشرية، إلا أنه من الفواكه التي تقاوم الحساسية، بسبب احتوائه على البروملين (إنزيمات الهضم) ضمن مكوناته.


أخبار ذات صلة