جود بن حليم تبدع في مجموعة "المواطن الرقمي"

 



"Digital Citizen" هي مجموعة المجوهرات الراقية الجديدة للمصممة جود بن حليم والتي تهدف إلى تسليط الضوء على واحدة من التيمات الشائعة في يومنا هذا، وهي التقاطع بين العلاقات البشرية والتكنولوجيا والذي تمخص عن عصر "Digital Citizen" الذي نعيش فيه اليوم. 


وتجسد المجموعة الواقع الراهن وما يشهده من غزو التكنولوجيا لكل ركن من أركان الوجود البشري، متجاوزة في ذلك مفهوم "التكنولوجيا الصالحة للارتداء" لتقدم لنا تجسيداً للعالم الافتراضي الذي يوجد جنباً إلى جنب مع العالم المادي، وتقدم لنا مجموعة قطع ترمز للفضاء الإلكتروني. 


وُلدت تلك المجموعة عند نقطة التقاطع بين الفن والتكنولوجيا، وتضم عدداً من الأيقونات والرموز التي نراها يومياً من خلال تعاملنا مع التكنولوجيا. أسلاك متشابكة، وأطواق، ولوالب، تندمج جميعها مع قطع المجوهرات محولة إياها إلى إفادة فنية إبداعية عن سيطرة التكنولوجيا على الجنس البشري، ومن الرموز الأخرى التي تحفل بها حياة الاتصال الدائم التي نعيشها اليوم، الأرقام الكودية (البار كود)، ونقاط الشاشات الإلكترونية (بيكسيلز)، وعدادات التحميل (لودينج وييل). 


إن الإلهام الذي يقف خلف هذه المجموعة، يعكس وعياً مضمراً لدى المصممة بالحياة التي نعيشها اليوم باعتبارنا مواطنين رقميين، والتأثير الذي يمارسه العالم الافتراضي على الأزياء والموضة. فهي ترى "أنه كلما غاصت أقدامنا وترسخت في القرن الـ21، كلما أصبحت التكنولوجيا، ومواقع التواصل الاجتماعي، والمعلومات المتوافرة على الإنترنت ليست جزءاً من حياتنا اليومية فحسب، بل أيضاً جزءاً من هويتنا والطريقة التي نعي بها ذواتنا. ورغم أننا نعيش جميعاً في حالة من "الاتصال" الدائم، لكننا في واقع الأمر نزداد ابتعاداً وانفصالاً عن التواصل الإنساني أكثر من أي وقت مضى، وتصفح الانترنت، مهما حاولنا أن نقاومه، أصبح حاجة أساسية أكثر منه مجرد رغبة، و تسلط المجموعة الضوء على عيوب ومثالب العالم الافتراضي، ومواطن الخلل في حياة (الاتصال الدائم) التي هي من صنع البشر."


وتضم المجموعة تشكيلة من 925 قطعة من النحاس المطلي بالذهب والفضة الخالصة، من القلادات، إلى الأقراط، والعقود على شكل أصفاد، وتمتاز القطع جميعها بالجرأة من خلال تفاصيل دقيقة وزخارف متداخلة تبرز جمال الألوان الأنثوية الناعمة لأحجار الراتينج، ومن الألوان المستخدمة، الخمري الدافيء، والأزرق البترولي، والأخضر المزرق، والباذنجاني.


و يتجلى عشق المصممة الجارف للألوان في جميع مجموعاتها، من خلال استخدامها الدائم لأحجار الراتنج، وهو أحد البصمات المميزة للعلامة، حيث يتم صباغة وتلوين كل حجر منها على حدة يدويًا، كما تتنوع الألوان المستخدمة في المجموعات المختلفة وفقاً لألوان الموضة السائدة مما يضفي على كل مجموعة مسحة من الاختلاف والتميز، وكما هي الحال دائماً في جميع مجموعات جود بن حليم، استُخدمت في هذه المجموعة المهارات الحرفية المحلية التقليدية التي تهتم بتنفيذ كل قطعة من القطع باتقان وجودة عالية.

أخبار ذات صلة